Monday, October 8, 2007

ليه كدة يا فؤاد؟




ليه كدة يا فؤاد ؟

منا كنت ياعم راضىبحالى وبسمع إيهاب توفيق وهشام عباس ..

جيت إنت وبوظت كل حاجه

من ساعه ما سمعت أغنيه " ولا نص كلمه " وأنا مش عارف أغير مؤشر الـ winamp عنها ...

وبقيت أعدى على فايلات هشام وتامر حسنى وعمرو دياب وابص لها من فوق لتحت ...

بقيت أدخل الفايل الى مخصصه لالبومك الجديد وابص على الاغنيه الجديدة الوحيدة الى عرفت اجيبها لحد دلوقت ( ولا نص كلمه ) وأقول إمتى يكمل باقى الألبوم ؟!

تصدق يا فؤش إنى ساعات بدخل على الفايل بتاع ألبومك الجديد وأتخيل إن خلاص الألبوم كمل عندى !

دايما دى مشكلتى معاك ... وإنت كل ألبوم بتعرف تتقل اوى على الناس الخفيفه الى زيى ...

من أول ما كنت فى تالته إعدادى وكنت بعدىعلى بياعه الشرايط الى جنب ميس سلوى بولس بتاعه العلوم بعد الدرس ... فى عز برد ديسمبر وانا يالى عندى حساسيه فى الصدر , اقف عشان أسألها على شريطك الى دايما بتنزل البوستر بتاعه قبلها بتفرة ...

وكل مرة تقولى لسه منزلش ... كان البوم قلبى وروحى وعمرى .. ومن قبله البوم كماننا برضو عملت فيا نفس الحكايه ...

وفاكر يوم ما طلع البوم قلبى وروحى وعمرى جريت على البيت بالألبوم وقفلت باب الاوضه واختليت بالكاسيت وقعدت اسمع واسمع واسمع ... مش فاكر سمعت الالبوم كام مرة ...

ومرت السنين ...

وأديك النهردة بتنزل البومك الجديد بعد غياب طويل ...

وانا الى كنت فى اعدادى اتخرجت ...

والكاسيت رميناه وبقا عندى بداله CD player و MP3 player و DVD Player غير جهازين الكمبيوتر فى البيت ...

وبرضو كلهم مليانين بأغانيك ..

وبرضو لسه بحط فولدر جديد لكل البوم اجمع فيه الاغنيات واحدة واحدة ..

أختلفت الطرق ..

وفؤش واحد ..

نفس البوست منشور فى
دماغى

Friday, October 5, 2007

ولا نص كلمة















ولا نص كلمة








خلاص محدش يتكلم








سكوت .. هيغني!!








أول أيام عيد الفطر








محمد فؤاد هيقول ولا نص كلمة








الصورة دي هي بوستر الدعاية








والألبوم هيكون علامة في تاريخ فؤاد








عايزين تعرفوا مين فريق عمل الألبوم؟








اوك








أيمن بهجت قمر , ابهاب عبده , مصطفى مرسي








وليد سعد ، احتمال محمد يحيى ، مصطفى عوض








محمد مصطفى ، منير حمودي ، توما ، حاتم داوود وفهد








دول بعض الناس اللي في الالبوم








وحاجة أخيرة .. روتانا باعت 250 ألف نسخة للتجار من لحظة تسليم الماستر امبارح




Sunday, July 29, 2007

الأستاذ يتألق في المعمورة

تألق فؤاد في حفل المعمورة الأخير بشدة وكان في حالة مزاجية جيدة
فؤاد بدأ الحفل الذي تجاوز عدد حضوره ال100ألف مشاهد بأغنية بيت الحبايب وتبعها بأغنية مشينا
بعدها غنى فؤاد كماننا وكداب ولو وشاريني وطيب طيب وغيرها
كما صرح الأستاذ أثناء الحفل بان الألبوم في مرحلة الطبع وأنه سيكون بالأسواق قبل منتصف أغسطس
كمان فؤاد قال ان هيكون في حفل جديد بدار الأوبرا في أغسطس القادم وهتكون مواكبة لطرح الألبوم
اللي هتقوم موبينيل بعمل الدعاية له
الحفلة مكنش فيها فؤاد لوحده لكن سبقه بالغناء مي كساب وإيساف
وكانت مي كساب قد وجهت تحية للأستاذ أثناء فقرتها الغنائية.
في انتظار الجديد دايما يا فؤش

Wednesday, July 18, 2007

حفل جديد للأستاذ


يوم 27 \7\2007


موعدكم مع حفل للأستاذ في المعمورة


برعاية موبينيل


معروف ان حفلة المعمورة السنة اللي فاتت حضرها 150 ألف شخص


وكانت لجمع التبرعات لحرب لبنان


الأستاذ غالبا مجهز مفاجأة في الحفل


واللي أتوقع انها هتكون أغاني الألبوم الجديد اللي هيصدر خلال أسبوع الحفل


بالمناسبة هيفاء وهبي لها حفل برضه في نفس الوقت في ختام مهرجان اسكندرية للأغنية


للي عايز يروح يعني :>

Wednesday, June 20, 2007

موقف فؤادى

عندما أرسل إلى صبرى سراج الدعوة للكتابه فى هذة المدونه على بريدى الإلكترونى , وجدتنى أتطلع إلى الدعوة فى قلق , ها هى المشكله تظهر أمامى من جديد .. والمشكله أننى بإختصار كتبت عن كل شىء وأى شىء ... كتبت عن الدين والجنس والسياسه , وكتبت بأساليب ساخرة وأساليب جادة وأساليب علميه ... إلا أننى عجزت عن الكتابه عن شيئين محددين ...

الأمر الأول هو الكتابه عن مدينه الإسكندريه .. والثانى : الكتابه عن محمد فؤاد ...

أما عن الإسكندريه , وبالرغم من أننى كتبت روايه كامله تقع أحداثها فى الإسكندريه , إلا أننى وجدت نفسى عاجزا عن الكتابه عن المدينه نفسها .. عن شعوى وأنا أسير بمحاذاه الكورنيش فى أحد ليالى الشتاء .. أو أستلقى على الرمل الفيروزى أمام الشمس الساطعه فى أحد أيام الصيف ...

وجدت نفسى عاجزا عن وصف الحاله التى أشعر بها وأنا فى هذة المدينه الساحرة ..

أما عن محمد فؤاد .. فالقلم يعجز عن وصف الدفء فى صوته أو المصريه فى ملامحه أو الجنون فى ألحان أغانيه ...
حاولت مرارا وتكرارا وفشلت , ويشهد على فشلى سله مهملات حجرتى الصغيرة , التى إمتلأت بمسودات مقالات عن فؤاد , وسله الـ Recycle bin التى طالما إمتلأت بملفات الوورد التى أتحدث فيها عن فؤاد ..

قبلت الدعوة من صبرى فقط كى لا أحرج صديقا عزيزا على, وقررت ألا أكتب فى هذة المدونه أبدا , ثم نسيت أمر الدعوة والمدونه لأتفرغ لدراستى , خاصه أن اليوم التالى سيشهد واحدا من أصعب إمتحانات البكالريوس ...

أخذت أذاكر المادة الملعونه حتى شارف الفجر على أن يشق ظلام الليل , وأخذ المؤذن فى المسجد الذى بجوارنا يعدل من وضع ( الميكروفون ) إستعدادا للأذان ... كانت كل الدلائل تشير إلى أننى لن أستطيع النجاح فى هذة المادة المشئومه ...

أخذ النعاس يهاجمنى , معلنا سطوته على من خلال غفوات قصيرة زمنيا , أخذ وقتها يطول ويطول حتى وجدتنى مدفوعا إلى الفراش , وأنا بعد لم أنتهى من مذاكرة نصف المادة ... إستلقيت على الفراش مختنقا بالبكاء , أدركت أننى لن أتخرج هذا العام بسبب عدم قدرتى على مذاكرة هذة المادة , أخذت أمواج الأفكار السيئه تتلاطمنى حتى إستسلمت لنوم سطحى مفعم بالكوابيس ...

إستيقظت فى الثامنه والنصف صباحا غارقا فى العرق البارد , معانيا من كل أثار قله النوم , إذن فقد بقى أقل من ساعه على موعد الإمتحان الحاسم , إرتديت ملابسى فى كسل , وجمعت أدواتى فى إهمال , إنتابتنى حاله سيئه من الحزن , كلما تذكرت أننى لن أستطيع التخرج بسبب هذة المادة المشئومه

ظهر أمامى فجأه جهاز الكمبيوتر , ففكرت فى أخر شىء قد يفكر فيه طالب فاشل مثلى فى الساعه الأخيرة المتبقيه على إمتحانه .. أسرعت إلى الكمبيوتر وأخذت أنقب فى ملف محمد فؤاد لدى , وصلت لألبوم قلبى وروحى وعمرى , ثم أدرت أغنيه ( للوهم لالا ) ...

أغمضت عينى وأصغيت السمع ...

" للوهم لا لا والحزن لالا للهم لا لا لا ... للجاى تعالى ليه إستحاله دة الفرح بيك أو لا ... دة الفرح حاله والجرح حاله دى دنيا رحاله .. غدارة هيا حلوة ورديه وبـ 600 حاله ! "

عدت بالذاكرة , لأتذكر المواقف التى إستمعت فيها إلى هذة الأغنيه ...

كانت كلها مواقف أليمه فى حياتى .... مشاكل دراسيه وعائليه وحتى عاطفيه .. فقدان أشخاص ماتوا , أو فقدان أخرين مازالوا على قيد الحياه ... مشكلات .. أزمات ...

" إياك تعاندها .. دة المولى رايدها وخليها على الله "

كلما ضاقت بى الحياه , وظننت ألا مخرج منها إلا الموت أو الفشل , تمثل ملاك الرحمه فى صورة محمد فؤاد بصوته الملائكى ... ينشد بالذات هذة الأغنيه ...

" صبرك يا قلبى صبرك ياعينى الصبر على المكتوب , لانقول تعبنا ولا غلبنا دة كل شىء محسوب , بكرة الليالى هتيجى تانى والفرح لينا يعود , بس إحنا نرضى قلوبنا ترضى على العيشه والحاله "
فتحت عينى وقد إنتهت الأغنيه ... جمعت أدواتى وإتجهت إلى لجنه الإمتحان ...
الغريب فى الأمر أن الإمتحان جاء أسهل مما توقعت , بالإضافه لتركز أسئله الإمتحان على الأجزاء التى راجعتها , وإبتعادها عن الأجزاء التى لم أذاكرها ....

وطوال الفترة التى أخذت أحل فيها إمتحانى لم أكف عن ترديد أغنيه فؤاد على سبيل التبرك !

لن أقول هنا أن الإغنيه قد جعلت الإمتحان سهلا , أو أنها ألهمتنى الإجابات , فقط تكفل صوت فؤاد بإشعارى أن الحياه بسيطه , وأن المشكلات التى أمر بها اليوم ستصبح ذكريات الغد , ربما لو كنت دخلت الإمتحان دون فؤاد لرسبت .. تعرفون التوتر والتوقعات المستقبليه بأن الإمتحان ( زى الزفت ) كفيله لإفساد تركيز أنجح الطلاب فمابالكم بشخصى المتواضع ...

خرجت من الإمتحان وأنا أنوى أن أكتب عن هذا الموقف الفؤادى .. ليس هذا فحسب , بل الكتابه عن فؤاد عموما ...

فإنتظرونى

Saturday, June 16, 2007

Live!!


من سنين طويلة نسبيا وبالتقريب بدءا من عام 2002 توقف الأستاذ فجأة وبدون ابداء اسباب عن الظهور في حفلات الهواء

وجاءت التخمينات بمرض فؤاد أو تسبيب الإبتعاد لزيادة الوزن ثم تطور الأمر للتشكيك في قدرة الأستاذ على

الغناء في حفلات الهواء!!


يعني فؤاد اللي استمر أكثر من 15 سنة يحيى حفلات الهواء قبل أن يتوقف .. توقف يا سبحان الله لأن صوته وحش في اللايف!!


العجيب إن الأمر لم يحرك لفؤاد ساكنا فلا هو عاد للايف بشكل سريع ليسكت تلك الألسنة الخبيثة

ولا هو سعى لتبرير موقفه إعلاميا!!


محمد فؤاد لم يعلق على سبب إبتعاده عن حفلات الهواء إلا حينما قرر العودة إليها

بل ولم يعلق أيضا إلا حين قدم أول حفل له في دريم بارك في فبراير 2006


حينها تحدث الأستاذ وصرح بإن سبب إبتعاده عن اللايف هو السينما

وأنه لايمكن أن يقدم ألبوما غنائيا وفيلم سينما ويقوم بعمل حفلات كمان


فؤاد عاد لدنيا الحفلات بضجيج إعلامي كبير يتناسب وعودة نجم بحجمه لعالم اللايف

غير أن فؤاد لم يقدم سوى بضع حفلات لم تروي عطش جمهوره في شتى بقاع الوطن العربي

ناهيك اصلا عن انه لم يذهب لإحياء أي حفل في الدول العربية


أمس فقط عرض أول حفل لايف لمحمد فؤاد على شاشة روتانا منذ زمن بعيد

للأسف لم أرى إلا آخر أغنيتين في الحفل لأني لم أعلم بها لأنها خارج مصر ولإني مقاطع التليفزيون من فنرة


الحفل تحدث عنه من شاهدوه في منتهى الروعة ووضح اشتياق الناس ليس لمحمد فؤاد فقط

ولكن للفن القيّم ايضا


محمد فؤاد عاد لدنيا اللايف وقتما أراد وسيعود لعالم الكليبات أيضا وقتما يريد ..


فلم يعد يهم نجم بحجمه التواجد المستمر على الساحة بقدر ما يهمه أن يقدم فنا راقيا يخلد في أذن مستمعيه ويخلد إسمه

Wednesday, June 6, 2007

بنحب فؤاد


بنحب فؤاد جميل الحب بس اصعب حاجة انك تعرف تحب من زمان وهما بيقولوا ان الحب من اساسيات الحياة وعايشين

طول عمرنا بندور على الحب ونعيش بالحب وعايش للحب طيب لما تلقى رمز تنتمى ليه بيكون عدى مرحلة الحب

وصل لمرحلة جديدة من العشق هو دة الحال حكاية قريتها زمان للعميد الادب العربى لما تجوز سوزان البنت الفرنسية قال

انا حبيت صوتها من غير مااعرف شكلها هى دى فكرة الحب الاعظم حب الصوت بعيدنا عن الشكل

فى يوم لقيت موبيلى بيرن ولقيت اللى بيكلمنى صبرى استغربت بيقولى عملت مدونة وانت معايا فيها اتفرج عليها

دخلت والغريب انى لقيت فى مقالة الافتتحاية كلمات صعب اكتب بعدها عشان وصل بيها لاعلى درجات العشق

فى شخص انسان محمد فؤاد بستحق لما نحبوا نحبوا بجد ويستحق لما نسمعوا نديلة فرصة كاملة عشان نعرف نسمعوا

ونتعلم نحب فؤاد